24/03/2018
لوران بترينكا

لوران بترينكا

المشاركون الأعزاء

هل تعلمون أنكم تشاركون في حدث تاريخي؟  إنها المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم مثل هذا العدد من الرياضات في إطار نفس التظاهرة داخل القارة الإفريقية وبمشاركة حوالي خمسين بلدا. وهي مناسبة فريدة للتبادل مع هذا الكم من الثقافات المختلفة في نفس المكان، حيث يتقاسم الجميع نفس الشغف بالرياضة.

إلى أي حد تكتسي الرياضة أهمية؟ إن الرياضة حق أساسي، وهي أداة فعالة وطريق نحو تحقيق النجاح. وهي أيضا النشاط القادر على توحيد عدة بلدان وتكسير كل أشكال الحواجز والمخاوف واللاتسامح المحيطة بنا، وليس هناك من هو أفضل من المغرب لإعلاء روح القيم الكونية.

إن تنظيم جمنازياد 2018، للجامعة الدولية للرياضة المدرسية بمدينة، هي في الآن ذاته، دينامية وتاريخية، وعبرت قرونا من الثقافة  لهو المكان الأمثل للتلاحم كمواطن العالم.

إن الجمنازياد هو لحظتكم المناسبة للتألق والانخراط في القيم الاولمبية، والتربية من خلال الرياضة. فأنتم قادة التسامح، ونماذج للمثابرة والمنافسة النزيهة بكل روح رياضية، فكونوا فخورين بأنفسكم واستفيدوا من هذه اللحظة.

بالإضافة إلى ذلك، يسعدني أن أعبر عن امتناني الشديد للجنة التنظيمية المحلية التي حظيت بمساندة متواصلة من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وكذا وزارة الشباب والرياضة، اشكرهم جميعا جزيل الشكر، فانخراط جميع السلطات هو ما جعل الحدث يحظى بهذا النجاح.

شكرا لكم على ما بذلتم من أجل استقبال الوفود في أحسن الظروف ولجهودكم الكبيرة من أجل الارتقاء بالرياضة المدرسية بالعالم.

شكرا  لكل واحد منكم فقد جعلتم هذه التظاهرة خالدة.

استمتعوا بهذا اللحظة جيدا وحظ سعيد للجميع

لوران بترينكا

رئيس الجامعة الدولية للرياضة المدرسية

المساند الاعلامي